منتديات شباب المغرب
أهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى أن يعجبك منتدانا منتديات شباب المغرب وأن تساهم معنا في تطويره و أن تصبح عضواً فيه قبل مغادرتك شكراً


<DIV class=gensmall align=center>
<FIELDSET style="WIDTH: 729px; HEIGHT: 55px">
<DIV
align=center><FONT size=4 face=Arial><STRONG>أهلا بك من
جديد يا </STRONG></FONT><FONT
size=4><STRONG><FONT face=Arial><IMG
src="http://i74.servimg.com/u/f74/12/84/29/32/eniie110.gif"></FONT></STRONG></FONT><FONT
size=4 face=Arial><STRONG><SPAN style="COLOR:
blue">زائر</SPAN></STRONG></FONT><FONT
size=4><STRONG><FONT face=Arial><IMG
src="http://i74.servimg.com/u/f74/12/84/29/32/eniie110.gif"></FONT></STRONG></FONT><FONT
size=4 face=Arial><STRONG><SPAN style="COLOR: blue">
</SPAN>آخر زيارة لك<SPAN style="COLOR: red"> <SPAN
style="COLOR: sienna">كانت في</SPAN>
</SPAN></STRONG></FONT></DIV>
<DIV
align=center><FONT size=4><STRONG><FONT
face=Arial>آخر عضو مسجل <IMG
src="http://i74.servimg.com/u/f74/12/84/29/32/eniie110.gif"><SPAN
style="COLOR: darkorchid"> نورهان معتز</SPAN>
</FONT></STRONG><STRONG><FONT
face=Arial><IMG
src="http://i74.servimg.com/u/f74/12/84/29/32/eniie110.gif">فمرحبا
به<BR></FONT></STRONG></FONT></DIV></FIELDSET></DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"> </DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"> </DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"> </DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"> </DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"> </DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"> </DIV>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"><BR>


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البر بالوالدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابر
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 107
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2010
العمر : 37
الموقع الموقع : المغـ حبيبي ـرب

مُساهمةموضوع: البر بالوالدين    الأربعاء نوفمبر 03, 2010 8:33 pm

البر بالوالدين .


قال تعالى: وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عند
الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما
واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا




عن أبي بردة قال :
" أن رجلاً من أهل اليمن حمل أمه على عنقه ، فجعل يطوف بها حول
البيت وهو يقول :
إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر ..
وما حملتني أكثر ..
ثم قال : أتراني جزيتها ؟
فقال ابن عمر رضي الله عنه : لا ، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة "
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا
: حارثة بن النعمان )
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(كذلكم البر كذلكم البر] وكان أبر الناس بأمه )
رواه ابن وهب في الجامع وأحمد في المسند.


[size=24]
البر بالوالدين .


قال تعالى: وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك


الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما


واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا





أما البر لغةً : فهو الخير والفضل والطاعة.



اصطلاحا: يطلق في الأغلب على الإحسان بالقول اللين والإحسان بالمال


وغيره من الأفعال الصالحات فعلى هذا نعني بالبر بالوالدين:


الإحسان إلى الوالدين والطاعة لهما في غير معصية وبذل الوسع في


الفوز برضاهما وأداء حقهما في حياتهما وبعد مماتها.



إن حق الوالدين عظيم للحديث:



((لا يجزي ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه))



: لماذا البر بالوالدين؟



لأن الكون مبني على العدل فكما تدين تدان للحديث:


((بروا آباءكم تبركم أبناؤكم وعفوا تعف نساؤكم))



ذكر أن رجلا رآه الناس وهو يضرب أباه في السوق، فقاموا يحولون


بين الوالد والولد ويقولون للولد: كيف تضرب أباك؟ فقال لهم والده:


دعوا ولدي يضربني فقد كنت أضرب أبي في هذا الموضع فسلط الله


علي ولدي من بعده.



البركة في العمر والرزق للحديث:


((من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه)) .



البر بالوالدين جهاد في سبيل الله للحديث: ((أن جاهمة جاء إلى



النبي عليه الصلاة والسلام فقال




: يا رسول الله أردت أن أغزو، وقد جئت لأستشيرك؟ فقال




: ألك والدان؟ قال: نعم، قال: فالزمهما فإن الجنة تحت أرجلهما))




وأما صور البر بالوالدين:




1- في النظر إليهما، للحديث: ((ما برّ أباه من سدد إليه النظر بغضب))



عبوس ولا حدة في النظر ولا تنظر إليهما شزراً من طرف عينك.



2- في القول: قال تعالى: وقل لهما قولا كريما .



3- المال: وذلك بالإنفاق عليهما إذا احتاجا والتوسعة عليهما .



4- إجابة دعوتهما وإن كنت في صلاة نافلة .



ومن البر بهما بعد موتهما:



1- الدعاء لهما بالرحمة والمغفرة ودخول الجنة والنجاة من النار


قال تعالى: وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا [الإسراء:23].



وللحديث: ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث:



صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له))




2- - التصدق عن الوالدين للحديث:



أن رجلا قال للرسول عليه الصلاة والسلام


: إن أبي مات ولم يوصي أفينفعه أن أتصدق عنه؟ قال: نعم)) .



3- سداد الديون المالية وقضاء الفرائض التعبدية كالحج والنذر.




4- صلة أقربائهما للحديث



جاء رجل من بني سلمة فقال:


يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟


قال: نعم الصلاة عليهما (أي الدعاء لهما) والاستغفار لهما وإنفاذ عهدهما



(العمل بوصيتهما) من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما


(مثل الجد والجدة والعم والخالة والخال وغيرهم) وإكرام صديقهما)) .



عقوق الوالدين :


عاقبة العقوق :


1- العقوبة العاجلة للحديث: ((كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم


القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله يجعله لصاحبه في الحياة قبل الممات))




2- الخسران والهلاك للحديث


((رغم أنفه، ثم رغم أنفه، قيل: من يا رسول الله؟ قال:


من أدرك والديه عند الكبر أو أحدهما ثم لم يدخل الجنة ))



3- الحرمان من كلمة التوحيد عند الموت .


4- الجنة محرمة عليه للحديث:


((ثلاثة حرم الله تبارك وتعالى عليهم الجنة:


مدمن الخمر، والعاق، والديوث الذي يقر الخبث في أهله))



أحاديث في البر عن الوالدين :



((قال رجل يا رسول الله: من أحق بحسن صحابتي؟ قال: أمك، قال:


ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك)) .




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الوالدان..وما أدراك ما الوالدان


الوالدان، اللذان هما سبب وجود الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان..


الوالد بالإنفاق.. والوالدة بالولادة والإشفاق..


فللّه سبحانه نعمة الخلق والإيجاد..


ومن بعد ذلك للوالدين نعمة التربية والإيلاد..



وأنا أقف في حيرة أمامكم..


مالي أرى في مجتمعاتنا الغفلة عن هذا الموضوع والإستهتار به..


أما علمنا أهمية بر الوالدين..


أما قرأنا قوله تعالى:


صورة هزتني بخصوص الوالدين


وقوله تعالى: (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً).النساء:36



ألم نلاحظ أن الله قد قرن توحيده ـ وهو أهم شيء في الوجود


ـ بالإحسان للوالدين..



ليس ذلك فقط بل قرن شكره بشكرهما ايضاً..



قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) لقمان:14



إلى متى سيبقى التأجيل المستمر للتفكير في البر بالوالدين..



إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..



وكأننا ضمنا معيشتهم أبد الدهر..



وغفلنا عن هذا الكنز الذي تحت أبصارنا ولكننا للأسف لم نره..



أما تفكرنا قليلاً في الحديث التالي:


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


أما مللنا من التذمر بشأن والدينا..



وكفانا قولاً بأنهم لا يتفهموننا ...



إن الأمر أعظم من هذه الحجج الواهية..



ولنتفكر قليلاً في قوله تعالى:



صورة هزتني بخصوص الوالدين


وقوله تعالى:


( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله


في عامين أن اشكر لي ولوالديك إليَّ المصير وإن جاهداك على


أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا


واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون )


لقمان 14-15


يعني حتى لو وصل الوالدان الى مرحلة الحث على الشرك بالله


وجب علينا برهما..


ماذا نريد إثباتاً اكثر من ذلك..



كما في هذا الحديث:


فعن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ، قالت:


قَدِمَتْ عليّ أمي وهي مشركة


في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى


الله عليه وسلم قلت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي راغبة أفأصل أمي؟


قال: ((نعم، صلي أمك)) متفق عليه.




ولكن للأسف ...



يمر علينا كل فترة قصة تنافي كل ما سبق ..



تكاد عقولنا لا تصدق..



وتكاد قلوبنا تنفطر من هول ما نسمع..



إنها قصص واقعية للأسف..

صورة هزتني بخصوص الوالدين



"رب ارحمهما كما ربياني صغيرا "



دمتم في حفظ الرحمن
[/
size]








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البر بالوالدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب المغرب  :: المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى:  
الساعة
عدد الزوار
متطلبات المنتدى
ملاحظة

 مُـلاَحـَظَـه~: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط . .

TV online

المزيد من القنوات | Watch more Tv